منتديات ملتقى الحروف
مرحبا بك عزيزي الزائر، أنت في منتديات ملتقى الحروف، فيها يلتقي الأقلام لكتابة الحروف، لا تملك حسابا ؟ يمكنك التسجيل والحصول على عضوية. لا تتردد
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» أحلام الوردة
الثلاثاء 23 أغسطس 2016 - 18:21 من طرف نقموش معمر

» ولم يتغيروا......
الثلاثاء 23 أغسطس 2016 - 18:16 من طرف نقموش معمر

» حبيبة وفية
الثلاثاء 23 أغسطس 2016 - 18:14 من طرف نقموش معمر

» وصفة لعلاج البهاق مضمونة 100%
الإثنين 25 يوليو 2016 - 16:17 من طرف manar-dos

» قصيدة ضيعت حياتي
السبت 23 يوليو 2016 - 17:49 من طرف نقموش معمر

» ﻣﻮﺍﺳﻢ ﺍﻷﻣﻞ
الأربعاء 20 يوليو 2016 - 12:19 من طرف ابن عزوز فرح

» نائمة من يوقظها
الجمعة 15 يوليو 2016 - 19:00 من طرف نقموش معمر

»  الجزائر سياسة فيل وأحلام سلحفاة
الأحد 10 يوليو 2016 - 0:55 من طرف نقموش معمر

»  عين وسارة من أجل الجزائر تجمع أبناءها
الخميس 7 يوليو 2016 - 18:31 من طرف نقموش معمر

إعلان إلى كل الأعضاء المسجلين والمشاركين

الإثنين 27 يونيو 2016 - 14:57 من طرف المدير

نحن إدارة ملتقى الحروف نستقبل كل طلباتكم وإنتقاداتكم البناءة وإقتراحاتكم وندرسها ونأخذها بعين الإعتبار لذلك إلى كل من لديه إقتراح كإنشاء قسم أو منتدى أو تعديل على منتدى أو قسم سابق أو التعديل في الترتيب وكل مايتعلق بالإقتراحات وماشابه فنحن على إستعداد لاستقبال طلبه ومعالجته على الفور وذلك يكون في في قسم الإقتراحات والملاحظات، ونحن شاكرون له على مساهمته مهما كان نوعها.
شكر

تعاليق: 0

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


هل أخفق النقد ؟

اذهب الى الأسفل

هل أخفق النقد ؟

مُساهمة من طرف نقموش معمر في الإثنين 27 يونيو 2016 - 12:17

نص و نصنصة و تناص هي الدراسات الأدبية تعرف هذه المصطلحات ووحدها يمكنها أن تقدم تحليلا وشرح دقيقا وتعريفا شافيا لهذه الظاهرة أو لظاهرة أدبية أخرى ، تولد المصطاحات وتتداخل تنموا أو تموت لتخلق مصطلحات بديلة تبحث هي بدورها عن مكان ودراسات ادبية قلقة لا تهدأ ولا تستكين عند حالة وعند موقف معين

هل أخفق النقد والدراسات الحديثة ؟
أظن أن الحديث في هذا الأمر أكبر منى...أرى أن الدراسات الأدبية بشكل خاص اتجهت إلى النص من خلال نزعات متعددة ( الكلاسيكية ، الرومانسية إلى اللسانيات و البنيوية ) وما تفرع عنها شكلت بها نظريات و مذاهب دافعوا عليها بكل قوة فالنص أخد حظا كبيرا من الدراسة على مستوى تشكله و إنتاجه ثم إلى علاقاته الداخلية والخارجية وما هذا الاختلاف إلا نوع من أنواع الثراء الابداعي ولا أجد الأمر يتوقف عند هذا فحسب فمازالت أمور كثيرة قد تلج إليها الدراسات الأدبية محاولة بذلك الكشف عن خبايا خفية جديدة تفتح لنا المزيد من تشكل هذا الكائن الأدبي فالنص في ولادته يمر بمراحل متزامنة أحيانا ومتداخلة ومتتابعة تجعل هذا التكون يذهب إلى التركيب السليم للبنية الختامية وإلا فإنه يخرج إلى عالم المتلقي شيئا معاقا مختل فيه من العيوب و الاختلال الشيء الكثير.
لا تخلو أي دراسة أدبية من النقص في التحليل والتركيب والبرهنة ومن هنا كان لزاما على النقد الأدبي أن يطور من أدواته التحليلية على كل المستويات ولا يذهب إلى الاستعجال في اصدار الأحكام القيمية والتقيمية وما الإخفاق في عدم تقديم رؤية واحدة وتقديم أدوات تحليلية مشتركة أو تقديم فلسفة واضحة ومنهجية أكثر دقة في كيفية التعامل مع دراسة النصوص دراسة موضوعية فعالة تعطي نتائج واحدة مع كل نص مهما كان نوعه وأفكاره وتوجهاته الإديولوجية .
أخفق النقد هاهنا وفي مناطق آخر فهو إلى اليوم لم يقدم نتيجة ملموسة لتلك الاجتهادات الفردية المنعزلة من أديب ودارس وناقد يجلس فوق تخيلاته ويركب جنوح أفكاره الواهمة في عالم أدبي واسع فسيح الأرجاء هي الفردية تشكل اخفاقا آخر عاشته الدراسات الأدبية
avatar
نقموش معمر

عدد المساهمات : 34
نقاط : 778
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 26/06/2016
العمر : 37

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى