منتديات ملتقى الحروف
مرحبا بك عزيزي الزائر، أنت في منتديات ملتقى الحروف، فيها يلتقي الأقلام لكتابة الحروف، لا تملك حسابا ؟ يمكنك التسجيل والحصول على عضوية. لا تتردد
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» أحلام الوردة
الثلاثاء 23 أغسطس 2016 - 18:21 من طرف نقموش معمر

» ولم يتغيروا......
الثلاثاء 23 أغسطس 2016 - 18:16 من طرف نقموش معمر

» حبيبة وفية
الثلاثاء 23 أغسطس 2016 - 18:14 من طرف نقموش معمر

» وصفة لعلاج البهاق مضمونة 100%
الإثنين 25 يوليو 2016 - 16:17 من طرف manar-dos

» قصيدة ضيعت حياتي
السبت 23 يوليو 2016 - 17:49 من طرف نقموش معمر

» ﻣﻮﺍﺳﻢ ﺍﻷﻣﻞ
الأربعاء 20 يوليو 2016 - 12:19 من طرف ابن عزوز فرح

» نائمة من يوقظها
الجمعة 15 يوليو 2016 - 19:00 من طرف نقموش معمر

»  الجزائر سياسة فيل وأحلام سلحفاة
الأحد 10 يوليو 2016 - 0:55 من طرف نقموش معمر

»  عين وسارة من أجل الجزائر تجمع أبناءها
الخميس 7 يوليو 2016 - 18:31 من طرف نقموش معمر

إعلان إلى كل الأعضاء المسجلين والمشاركين

الإثنين 27 يونيو 2016 - 14:57 من طرف المدير

نحن إدارة ملتقى الحروف نستقبل كل طلباتكم وإنتقاداتكم البناءة وإقتراحاتكم وندرسها ونأخذها بعين الإعتبار لذلك إلى كل من لديه إقتراح كإنشاء قسم أو منتدى أو تعديل على منتدى أو قسم سابق أو التعديل في الترتيب وكل مايتعلق بالإقتراحات وماشابه فنحن على إستعداد لاستقبال طلبه ومعالجته على الفور وذلك يكون في في قسم الإقتراحات والملاحظات، ونحن شاكرون له على مساهمته مهما كان نوعها.
شكر

تعاليق: 0

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


قصيدة ضيعت حياتي

اذهب الى الأسفل

قصيدة ضيعت حياتي

مُساهمة من طرف نقموش معمر في السبت 23 يوليو 2016 - 17:49

قصيدة ضيعت حياتي
كانت بانتظاره خارج القاعة بعد أن قدمت له وردة حمراء ، ليخرج من قاعة المحاضرات أين أنهى تقديم آخر أربع قصائده الشعرية ، اقترب منها وهو يحملها بين أصابعه ، بينما هي كانت تراقب خطواته وتتبع نظراته نظرة ، نظرة ، بتلهف المنتظر المشتاق .
جلسا يتحدثان عن اول الحب وأجمل الذكريات يوم كانا معا لا يفترقان حتى تنام الشمس
قالت أنجلس هنا فوق هذا الكرسي ؟، هيا تفضل ، لم يقل إلا بضع كلمات
ـ كيف حالك ؟.
ـ بخير
ثم ساد الصمت قليلا
ـ حبيبي شاعري الجميل أ تعرف أول قصيدة أهديتها لي ؟.
ـ لا ...
ـ تذكر أول لقاءنا تلك التي كنت تلقيها بكل أنفاسك وكنت تعيشها بكل جوارحك يومها صعدت بها إلى السماء واجتزت بحورا ،جلت بها بلدان العالم قطفت وردا وأكلت تفاحا وعنبا وزيتونا وزرت حدائق غلبا ، تلك القصيدة كانت عذبة في كلماتها رقيقة في معانيها محكمة في تتابع نغماتها ، أدركت بعدها حلاوة الحياة وطعم الدنيا ، فمعك أنا لم أزل أتذكر أنها كانت قوية لا يمكن لشاعر أن ينظم مثلها ، ريما هي احدي المعلقات التي جاء ذكرها في تاريخ الشعر والشعراء ، لو يراها النقاد تجف أقلامهم في الحديث عنها .
ـ يا ..أنا لا أتذكر أني كتبت قصيدة وأهديتها لك ، كل قصائدي للناس كافة لا أخص بها أحدا ، أنا يا ...لا أعلم أن لي قصيدة جميلة ، مسالمة ، أنا لم أكتب ولا كلمة رقيقة حتى ذاكرتي لا يوجد بها ألا الصور المشوهة ، سوداء لا بيضاء ، أنا أكتب للحرب والنار والرصاص ، كل ما أكتبه به ، دم ودمار وخراب ، قصائدي مثل الليل مثل الريح ، وريما هي الظلام نفسه ، لا يمكن أن تكون معلقة جميلة ولا يمكن لها أن تستهوي النقاد ،يا ...قصائدي تشبهني ، فانا لا أهدأ في مكان ولا على حال ، غاضب ، ثائر ، انسان طلق متعة الحياة من أجل تحرير الشعوب ، فأرجوك لا تقرئي كلماتي ولا تقلبي صفحاتي ،
نظرت إليه وتنهدت ، سقت الدموع حاولت أن تخفيها بشعرها الطويل ، ثم حدثته حديث القلب للقلب ، آه يا شاعري لو تعلم أن أجمل قصيدة خطها قلمك وأ هديتها لي كانت قبلة سلبت حياتي .، آه متى تهدأ حروبك يا شاعري ؟.
avatar
نقموش معمر

عدد المساهمات : 34
نقاط : 778
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 26/06/2016
العمر : 37

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى